جاري التحميل

آخر الأخبار

المركز الثقافي المصري بالرياض مات إكلينيكيا

admin     16 فبراير,2017         لا تعليق
16808653_1327767093964668_676390082_n
المركز الثقافي المصري والذي كان منارة للعلم والثقافه في عهد الملحق الثقافي السابق الاستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت وكان بيت كل المثقفين والاُدباء من المغتربين المصريين وايضاً الإخوة العرب كان لا يمر شهر الا وهناك لقاء فكري وأدبي وكانت الصحف السعوديه تغطي تلك الأحداث وأحيانا التليفزيون السعودي وكانا حاضرا في كل الأحداث التي مرت بها مصر ويتذكر الجميع اثناء إطلاق رئيس الجمهوريه إشارة افتتاح توسعه قناة السويس كان هنا ايضا في الرياض حفل كبير وكان هنا في المركز الثقافي يوزع علي الاعلاميين كتيب بالعربيه والإنجليزية بهذة المناسبه وكان الدكتور الخشت حفظه الله دائما يلتقي بنظرائه من مختلف الدول سواء في لقاءات بالجامعات السعوديه او بالمناسبات وكان يحدث الجميع عن مصر ودورها وما تقوم به وعندما تم سحب الملحق الاعلامي بالسفارة المصريه بالرياض كان الدكتور الخشت يقوم بهذا الدور وكان يرافق السفير عفيفي عبدالوهاب في الكثير من المناسبات يصدحون سويا بآيات الحب عن مصر وتراثها الثقافي والحضاري وكان المركز الثقافي هو بيت العائله المصريه بالرياض اما الان فالمركز في حاله يرثي لها تحول المركز الي شبه مبني اداري يتباهي حاكمه بانه عمل سابقا بثلاث دول افريقيه وعندما أقام ندوة وحيدة دعا فيها كل من يتطاولون علي مقام رئاسة الجمهوريه عبر صفحاتهم علي الفيس وانتهي الدور الثقافي للمركز وحتي الدور التعليمي فجميع مشاكل أولياء الأمور ليس لها الا رد واحد وهو ان سعادة المستشار الثقافي موظف ينفذ التعليمات وقد أعرب الكثير من رموز الجاليه المصريه بالرياض عن استياؤهم من وضع المركز وآخرها كان ما كتبه الدكتور مدحت متولي عبر صفحته علي الفيس ناعيا نهايه الدور الفكري والثقافي للمركز ناقلا غضب واستياء الجاليه طوال الأسابيع الماضيه حيث كان بالرياض العديد من الأدباء والمفكرين المصريين ولم يقم المركز الثقافي بعقد ندوة واحدة علي شرف اي من هؤلاء الضيوف وحال بينهم وبين الالتقاء بابناء الجاليه وأكتفي الملحق الثقافي بالتقاط الصور مع ضيوف الجنادريه ذلك الملتقي الثقافي الابرز في الخليج والتي كانت مصر ضيف شرفه هذا العام ومر اكبر مهرجان ثقافي وفكري بالخليج والمركز الثقافي في غياب عن دورة

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad