جاري التحميل

آخر الأخبار

بسبب فسخ الخطوبة.. مصرع طالب وإصابة شقيقه حرقا على يد عامل في اشعل النار في منزل خطيبته

admin     06 أكتوبر,2016         لا تعليق

 

استيقظ أهالي قرية شبشير الحصة التابعة لمركز طنطا، في محافظة الغربية، على فاجعة أقدم عليها عامل عندما أضرم النيران في منزل خطيبته السابقة، ما أسفر عن مصرع شقيقها الأكبر وإصابة الآخر بحروق من الدرجة الأولى، وذلك انتقاما لفسخ الخطوبة.

وتلقى اللواء حسام الدين خليفة، مدير أمن الغربية، إخطارا من شرطة النجدة بنشوب حريق داخل منزل سكني بقرية شبشير الحصة التابعة لمركز طنطا.

وعلى الفور، انتقلت الأجهزة الأمنية وقوات الحماية المدينة إلى مكان الواقعة، وتمكنت من السيطرة على النيران قبل احتراقها باقي محتويات المنزل.

وتبين من التحريات التي أشرف عليها اللواء ابراهيم عبدالغفار، مدير المباحث الجنائية بالغربية، أن المنزل مكون من طابقين، ملك المدعو “أسامة . ت”، 40 سنة، عامل، مقيم بذات القرية، والنيران كانت بالطابق الثاني، والتهمت بعض المحتويات بها قبل السيطرة عليها من قبل قوات الحماية المدينة بمساعدة الأهالى.

واسفر الحريق عن إصابة “توفيق أسامة”، 16 سنة طالب، مصاب بحروق من الدرجة الأولى وتم نقله إلى مركز الحروق بمستشفى كفر الزيات العام لإسعافه، غير أنه توفى متأثرا بإصابته، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى كفر الزيات العام، ومحمد أسامة، 12 سنة، طالب، حروق من الدرجة الأولى وتم نقله إلى مستشفى المنشاوي العام، لإسعافه، وهما نجلي مالك الشقة، وتصادف تواجدهما بالشقة أثناء إندلاع النيران.

وبسؤال شيماء أسامة، 18 سنة، ربة منزل، نجلة مالك الشقة، ومقيمة بذات العنوان، اتهمت خطيبها السابق المدعو “أسامة. ر، 28 سنة ، عامل” ، مقيم بذات القرية، بسكب كمية من البنزين بالشقه وإشعال النيران بها، انتقاما لفسخ خطوبتها منه، وهو ما أيده مالك الشقة.

وأثبت التحريات التي قام بها فريق البحث الجنائي المشكل من ضباط المديرية ومركز طنطا، صحة أقوال ملك الشقة ونجلته، وأن وراء ارتكاب الواقعة قصة حب وغراميات استغرقت 3 سنوات انتهت بالحادثة البشعة، عندما قام المدعو “أسامة. ر” (28 سنة، عامل)، بسكب بنزين خلف باب الشقة السكنية بالطابق الثانى للمجني عليهما وإشعال النيران بها، ما أدى إلى حرق باب المنزل والصالة، ووصول النار لجسد القتيل ويدعى “توفيق. أ. أ”، وإصابة شقيقه “محمد”، وذلك بسبب رفض والد الفتاة عودة الخطوبة من جديد، بعدما استمرت 3 سنوات وانتهت، ما جعله يعقد العزم ويبيت النية على فعلته بهدف الانتقام من والدها، وتصادف تواجد نجليه بالشقه ما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الآخر.

وعلى الفور، ألقى الرائد محمد النحراوي، والنقيب أحمد أبوزامل، والنقيب أحمد جمعة معاونين المباحث، القبض على المتهم، واقتياده لديوان مركز الشرطة واعترف بصحة الواقعة وما جاء في التحريات، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات في الواقعة، والتى قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات في الواقعة.

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad