جاري التحميل

آخر الأخبار

الكشف عن اغتيال المهندس التونسي الزواري

شيماء النعمان     02 مايو,2017         لا تعليق

بقلم : الاء عواد

كشفت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة “حماس”، أن الشهيد المهندس القائد محمد الزواري أشرف على تصنيع 30 طائرة بدون طيار برفقة رجال القسام في حرب غزة الأولى، مشيرة إلى أن العديد من العلماء والخبراء العرب يتهافتون للعمل مع الكتائب.

وكشفت الكتائب خلال تحقيق لقناة الجزيرة، ضمن برنامج “ما خفي أعظم” الذي كشف تفاصيل عن اغتيال الشهيد المهندس ووحدة تصنيع الطائرات بدون طيار في الكتائب، أن القسام جند الزواري في عام 2009.

وبينت ايضا”أن الشهيد قاد فريق من القسام في زيارة استكشافية لإيران والتقى بفريق مختص بالطائرات بدون طيار وأبدى استعداداه لتدريب الفريق وتفاجئ الإيرانيون من خبرة الفريق وانه لان قادرين على تصنيع الطائرة وإطلاقها يدويا”، مؤكدة ايضا أن القسام قادر على تسيير الطائرات بشكل دقيق ما يعني استخدامها لأهداف عسكرية معادية وتجنيب استهداف المدنيين.

وأضافت المهندس الشهيد  زار غزة ما بين 2012 إلى 2013 ومكث فية 9 أشهر بغزة واستمرا في  مشروع الطائرات.

وقالت  زوجة الشهيد الزواري للجزيرة، أن بعد ساعة من اغتيالة جاءت الشرطة التونسية للمكان.

وبين التحقيق أن الأجهزة الأمنية التونسية أطلق سراح احد من قام بالاغتيال وهو روسي، مشيراً إلى أن شخص يحمل كريس سميث اتصل بالجامعة التي يدرس فيها الزواري وادعى أنه يود التعامل حول الطائرات بدون طيار والتقى بالشهيد الزواري مرة واحدة، وكانت هناك شكوك لدى الشهيد لأنه انقطع بعد مدة من المقابلة.

اغتيل الزواري يوم 15 ديسمبر 2016 بإطلاق شخصين مجهولين 20 رصاصة عليه وهو في سيارته أمام منزله بمنطقة العين في محافظة صفاقس بتونس.

وإثر إعلان اغتياله نعت كتائب القسام الزواري وأكدت التحاقه بصفوفها وعمل فيها قبل عشر سنوات، وأنه كان “أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية”.

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad