جاري التحميل

آخر الأخبار

لا تعشقيني بقلم اسلام شهاب

admin     04 مايو,2017         لا تعليق

تُسائلُهُ عنِ الهوى

وفي صَوّتِها ناياتُ الجوىَ

فقال أترُكِيهِ ففِيهِ النّوىَ

وفيهِ الجراحٌ .. وفيهِ العِلَلْ

*** أخافُ عليّكِ طريق الغرامْ

وأخشىَ عليّكِ ليالي الهَيامْ

وتِلكَ الآهاتُ وذاكَ السُقَامْ

فأحّنُو عليكِ إذا ما اشّتَعلْ

*** فأحرقَ فينا السكينه

وأعلنَ ليلُ المدينة

قلوبٌ تَئِنن وأخرى حزينة

ونغدو حيارى تحتَ الرحايا

نبكي الأمان وننعي الأملْ

*** قالت : أحُبُكَ أنتَ .. فأنتَ القصيدْ

وأنتَ القلبُ وأنتَ الوريدْ

وأنتَ الغرامُ بهِ أكتحِلْ

*** قال : أخافُ عليّكِ موجَ البحارْ

سَيعّصِفُ قَلّبكِ ليلَ نهارْ

وتغدو الجراح ملءَ الصباح

وليلاً ثَقيلاً .. كَمِثّلِ الجبلْ

*** صَغِيرتي

.. رفقاً بِقلبكِ .. كُفّي يَديّكِ

عنِ الحبِّ عُودي فإنَّ لديّكِ

قَلبٌ برئٌ وفي ناظِريّكِ

دمعاً أراهُ سَيُدمي المُقلْ

*** أخافُ عليّكِ … منكِ ومني ومن حُبنا

آلافُ الخطايا على دَربنا

فلا تعشقيني لأني حَبِيسُ الأنا

ونارُ غرامي لا تُحّتملْ

*** بيّني وبيّنَ هواكِ حدودْ

مئاتُ المنايا آلاف السدودْ

فلا تعشقيني ….

فإنَّ غرامي قرينُ الفَشلْ

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad