جاري التحميل

آخر الأخبار

المفتي العام: يجب أن نتصدى لموجة الفمنية العارمة في العالم

admin     11 مايو,2017         لا تعليق

بقلم : ريم الزهراني

أفادت صحيفة المدينة السعودية أن المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن محمد بن عبدالله آل الشيخ قد أكد أن إختيار المملكة العربية السعودية في لجنة حقوق المرأة جاء ليثبت لنا من جديد صدق الآية الشريفة “ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم” فصمود المملكة في الدفاع عن القيم الإسلامية المتعلقة بحقوق المرأة وتكريمها أثمرت أخيرا عن خضوع دول أوروبية للتصويت لصالح المملكة. وبناء على التقرير قد صرح المفتي العام خلال استقباله عددا من طلبة العلم الذين اجتمعوا في منزله بالرياض للاطمئنان على صحته أن: هذا التصويت كان تصويتا لصالح الرؤية الإسلامية التي نتبناها في موضوع المرأة وقضاياها أكثر من أن يكون لصالح دولة ما أو سياسة محددة فإذا تحلينا بالجلد سينصرنا الله في وجه مناوئينا ومعارضينا. وأشار المفتي العام للمملكة العربية السعودية إلى بعض الموضوعات المطروقة في وسائل الإعلام بما فيها موضوع إسقاط الولاية أو قيادة المرأة للسيارة أو ما إلى ذلك موضحا: نحن حتى الأن ورغم الصعوبات الوافدة قد تمكنا من تصدير رؤيتنا المرتكزة على الأخلاق والمنطق في موضوع المرأة وحقوق الإنسان إلى العالم برمته حيث أن الدول الأوروبية بدورها قد اعترفت بأحقيتنا في هذا الموقف وتصويتها لصالح المملكة كان خير دليل على هذا النجاح الذي أتحفتنا الاستقامة الدينية فقال الله تعالى: “فأدع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم”. وأوصى القائمين على الأمور بمواصلة مسيرتهم هذه موضحا: يجب على أولياء الأمور في المملكة العربية السعودية أن يتصدوا في هذه اللجنة لموجة الفمنية العارمة في العالم فهذه الفكرة يجب القضاء عليها كما أن القائلين بها لا يقلون خطرا على الأمة عن أولئك الكفار الذين يحاولون هدم الصرح الإسلامي فلا ينبغي أن نستسلم أمام الهجوم الإعلامي الشرس الذي يهدف مجتمعنا وقيمه السائدة فرؤيتنا الدينية عاجلا أم آجلا ستفتتح البوابات الأوروبية والأمريكية المغلقة علينا.

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad