جاري التحميل

آخر الأخبار

المستشار النمساوي يؤكد وقوف بلاده بجانب مصر ضد الإرهاب

admin     25 مايو,2017         لا تعليق

أعرب المستشار النمساوى كريستيان كيرن , عن سعادته الحالية بزيارة مصر, مشيرا إلى العلاقات بين البلدين تاريخية ووطيدة منذ عهد الرئيس الراحل أنور السادات ،

وقال كيرن – في حوار خاص مع قناة (النيل) للأخبار مع الإعلامية أمل رشدي مساء اليوم الأربعاء – , إن النمسا تقف بجوار مصر في حربها ضد الإرهاب, معتبرا أن الإرهاب الموجود في سيناء لا يضر بمصر فقط بل المنطقة وأوروبا والعالم ومنتشر في كافة الدول : ” نحن كالمصريين نهتم بمكافحة الإرهاب واحداث الاستقرار في كافة الدول وهذه ليست مشكلة فقط في دول الشرق الأوسط , بل أن الارهاب وصل أيضا الى أوروبا ،، لذا ندعم التعاون في مجال تدريب بعض عناصر وزارة الداخلية العاملة في مجال مكافحة الارهاب،

وأشاد كيرن بما حققته مصر خلال السنوات الماضية , على صعيد تدعيم الاستقرار وإجراء الإصلاحات الاقتصادية الشجاعة والتى وصفها (بالجرئية) لأنها ستساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية , مؤكدا رغبة بلاده في زيادة استثماراتها في مصر خلال المرحلة الحالية،

وحول الاصلاحات الاقتصادية التى اتخذتها مصر،، قال المستشار النمساوي إن الإصلاحات الاقتصادية التى اتخذتها مصر سوف تقودها إلى الطريق الصحيح , مشيرا إلى أن هذه المرحلة مهمة في الاقتصاد المصري وضرورية رغم صعوبتها على المواطنين ولكنها تتجه في الاتجاه الصحيح , مؤكدا أن فيينا تدعم الخطوات الاقتصادية التى اتخذها الرئيس السيسي،

وأشار المستشار النمساوي أن مصر تتبع أسلوب عصري وواعد في مجال التنمية والاقتصاد, وخاصة في مجال الطاقة, مشيرا إلى أنه تحدث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي عن ما يمكن أن تقدمه النمسا في هذه المرحلة حول مجال النقل الذى تتميز به بلاده حيث أن هناك أكثر من 600 شركة تعمل في هذا المجال ،

وثمن كيرن اللقاء الذى جمعه اليوم بالرئيس عبد الفتاح السيسي والذى تطرق فيه إلى رغبة بلاده كعضو في الاتحاد الأوروبي في تحقيق استقرار اقتصادي شامل في مصر, موضحا أن الاتفاقيات والمعاهدات بين النمسا ومصر منذ عام 1930 في عدة مجالات مختلفة, وهناك برامج كثيرة بين الاتحاد الاوروبي ككل وبين مصر ،

وفيما يتعلق بدور تركيا في الأزمات الإقليمية التى تمر بها المنطقة, قال كريستيان كيرن :” نعم هذا أمر واضح ،، تركيا لها دور كبير في أزمات المنطقة ولابد من التأكيد أننا نشعر بهذا تحت الرئاسة الحالية التركية ” , مشيرا إلى النمسا كان لها بعض الأمور بأحداث توتر مع الحكومة التركية, خاصة مع التعديلات الدستورية التى اتخذتها حكومة أنقرة ،

وأوضح أن هناك “مائتي ألف” من الأصول التركية متواجدون علي الأراضي النمساوية ولن تسمح (فيينا) أن تتدخل حكومة أنقرة عن طريق استخدامهم في نقل مشاكل تتعلق بالأتراك وهذا غير مقبول لدينا وهذا ما أدي الى توتر العلاقات مع أنقرة،

وتطرق بالقول إن :” تركيا لا يمكن أن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي لأسباب تتعلق بحقوق الأنسان والسياسة الداخلية في هذا البلد” ،

https://

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad