جاري التحميل

آخر الأخبار

بالصور.. 10 تماثيل أثرية تدخل المتحف المصري الكبير استعدادا للترميم

admin     20 سبتمبر,2017         لا تعليق

دخلت التماثيل الـ 10 الأثرية القادمة من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف المصرى الكبير بميدان الرماية، غرف المتحف استعدادا لدخولها معامل الترميم.

كما قام بعض الوكالات الأجنبية لتغطية وصول 10 قطع بسلام للمتحف ، بحضور الدكتور طارق توفيق مدير عام المتحف المصرى الكبير .

وأوضح الدكتور طارق توفيق مدير عام المتحف المصري الكبير في تصريحات خاصة للبوابة أن عملية نقل هذه القطع هي بداية لنقل العديد من القطع الأثرية كبيرة الحجم وثقيلة الوزن خلال الفترة القليلة القادمة، تمهيدًا لعرضها على الدرج العظيم عند الافتتاح الجزئي للمتحف في عام 2018.

وأكد توفيق، إلى انه سيتم وضع 87 تمثالا ضخما عليه، بعد إجراء عملية الترميم اللازمة عليهم.

وأضاف توفيق أن من أهم هذه التماثيل الجزء العلوي لتمثال من الجرانيت للملك تحتمس الثالث مرتديًا النمس والشنديت الملكي، ورأس من الجرانيت الأحمر للملك أوسركاف الذي يتميز بملامح وجه واضحة مرتديا عطاء الرأس المعروف “بالنمس،” هذا بالإضافة إلى جزئين من الحجر الرملي من لحية تمثال أبو الهول الموجود بمنطقة أهرامات الجيزة وتمثال من الحجر الرملي للإله آمون رع وحتحور.

وأشار توفيق، إلى أن المتحف استقبل 12 تمثالا حتى الآن، منها تمثال رمسيس الثاني الذي سيكون أكبر التماثيل الضخمة بالمتحف، مؤكدا أن تمثال رمسيس الثاني سيتم وضعه في مدخل المتحف.
وأوضح توفيق أن منطقة الآثار الثقيلة تتعامل حتى 20 طنا ولديها إمكانيات للتعامل مع الأوزان الثقيلة.
كما أوضح توفيق أن عملية نقل التماثيل مدروسة جيدا، والدخول للمتحف قائم على دراسة سليمة لضمان وصول الآثار آمنة إلى مكانها.

وأضاف توفيق ، قمنا بعمل حساب للطريق وسرعة السيارات أثناء النقل حتى وصول الآثار للمتحف، لكن إنزال القطع قد يستغرق بعض الوقت، حتى تتم عملية إنزال الصناديق بأمان وهدوء، فأمان الأثر هو المعيار الأساسي في النقل«.

دخلت التماثيل الـ 10 الأثرية القادمة من المتحف المصري بالتحرير، إلى المتحف المصري الكبير بميدان الرماية، غرف المتحف استعدادا لدخولها معامل الترميم.
أوضح الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على المتحف المصري الكبير، أن عملية نقل هذه القطع هى بداية لنقل العديد من القطع الأثرية كبيرة الحجم وثقيلة الوزن خلال الفترة القليلة القادمة، تمهيداً لعرضها على الدرج العظيم عند الافتتاح الجزئي للمتحف في عام ٢٠١٨.

وأضاف الدكتور طارق توفيق، أن من أهم هذه التماثيل الجزء العلوي لتمثال من الجرانيت للملك تحتمس الثالث مرتدياً النمس والشنديت الملك، ورأس من الجرانيت الأحمر للملك أوسركاف، الذي يتميز بملامح وجه واضحة مرتديا عطاء الرأس المعروف “بالنمس،” هذا بالإضافة إلى جزئين من الحجر الرملي من لحية تمثال أبو الهول الموجود بمنطقة أهرامات الجيزة و تمثال من الحجر الرملي للإله آمون رع و حتحور، وعمود من الجرانيت، وتمثال لخفرع.

ومن جانبه قال عيسى زيدان، مدير عام الترميم الأولى بالمتحف المصري الكبير، إنه قبل البدء في أعمال التغليف والنقل تم إعداد التقارير اللازمة عن حالة حفظ كل قطعة لمعرفة مدى احتياجها لأعمال الترميم الأولى.

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad