جاري التحميل

آخر الأخبار

الأثاث المصري في مواجه التحديات – بقلم علي عويس

admin     16 سبتمبر,2016         لا تعليق
الاستاذ / علي عويس .. رئيس مجلس ادارة رؤية مصرية ورئيس مجلس ادارة وكاله اليوم نيوز 

 

لكى نجتاز ازمتنا الاقتصاديه لابد ان ندرس ما نملك من امكانيات ونقدم انفسنا للعالم بشكل افضل ومصر تمتلك من الصناعات التى تميزها الكتير ومن اهمها صناعه الاثاث وهو مجالي الذى اعمل به في الخليج منذ سنوات ومن عجب العجاب ان المستهلك الخليجى يعشق الاثاث المصرى ولكنه لا يجده متوفر بالطريقه التي تناسبه ان وجده وهذا التقصير نحن المسئلون عنه ولا تتعجب عندما تجد المستهلك السعودى يشتري الاثاث المصرى من ايطاليا ويتحمل تكاليف ثمنه الى الرياض
ولقد مر الاثات المصرى بمراحل كانت كفيله بالقضاء على تجارته عبر سنين طويله اهمها تقاعس الدوله عن مساعده التجار وصناع الاثاث بدمياط بالاخص على الاخذ بايديهم فالاثاث المصرى جوده عالميه وتصنيعه يتم بطريقه يصعب مضاهاتها فى العالم من جوده التصنيع ونوع الخشب المستخدم
ومن واقع دراستى للسوق الخليجى اجد الحلول ممثله فى الاتى :
1- توعيه المصدر المصري باستخدام الاخشاب المجففه الخاليه من المياه وذلك لارتفاع درجه الحراره بالخليج فلابد من استخدام الزان المبخر فى التصنيع ولن اقول استخدام الخشب mdf كما تفعل الصين .
2- يجب ان يتم فتح اسواق بالخليج عباره عن مدينه كامله لعرض الاثاث المصرى واقترح على سبيل المثال ان تكون بمنطقه كالاحساء فالاحساء بخلاف وجوده كسوق بالمملكه فهى على بعد 170ك م من البحرين وكذلك 150ك م من قطر و 400 ك م من الامارات وعمان
3- عمل معرض سنوى للاثاث بدول الخليج كل دوله على حدا
4- عمل زيارات متبادله بين غرفه التجاره والصناعه بدمياط وغرفه التجاره والصناعه بقطر والبحرين والمملكه .
5- انشاء لجنه متخصصه لدراسه السوق الخليجي وما يناسبه من ازواق وامداد المصنعين فى دمياط بها .
6- العمل على تسهيل اجراءات مرور الشاحنات المحمله بالبضائع عبر ميناء ضبا السعودى ولا اعتقد ان الجانب السعودى سيمانع .
7- يقوم المنتج وصاحب العمل المصرى بالتعاقد مع شركات سعوديه ويوفر لها العماله المدربه على تركيب الاثاث المصرى لتوفير خدمه ما بعد البيع .
8- توعيه صاحب العمل المصرى بان لا يشمل تشطيب الاثاث مواد غير صحيه كاليوليستر مثلا المستخدم فى صبغ الاثاث فلقد اثبتت الدراسات انه يسبب السرطان .
9- توعيه صاحب العمل المصرى بان المستهلك الخليجى يبحث عن الرفاهيه فى المنتج كالمقاسات المستخدمه فى التصنيع فلا يعقل ان تصدر لرجل يبحث عن الرفاهيه سرير مقاس 150*150 وجميع المقاسات فى العالم 2م*2م 3.
10- بحيث عقد جلسات عمل مشتركه بين الجانبين المصؤى والخليجى تكون بصفه دوريه لازاله كل ما من معوقات التصدير

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad