جاري التحميل

آخر الأخبار

السلام النفسي الداخلي والراحه النفسيه بقلم عماد عبد القادر

admin     01 أكتوبر,2016         لا تعليق

بقلم عماد عبدالقادر 

على الرغم من أن الكثير من الناس قد لا يعطون الخيال أهمية في حياتهم الا انه قادر فعلا على تغيير الكثير من التصورات والمعتقدات وقادر أن يزود الشخص بالسلام النفسي الداخلي والراحه النفسيه[checklist][/checklist]. فحياه الانسان تزدهر حينما يعم السلام النفسي فالإنسان يولد بفطره سليمه أساسها الحب والإيمان والسلام وعندما يتعرض لمشاعر سلبيه تبدأ علامات الإنحراف والتشويه النفسي والعقلي
هل وقفت يوما أمام البحر فشعرت بالخوف والرهبه ولم تري ان البحر رومانسياولا يزيل هموما على عكس ما تصوره لك الأفلام؟إننا متأثرون إعلاميا فقط
‏أنهم يصنعون شخصيتك و يتحكمون بما تظنه اختيارا انت لم تختر شيئا إنت مبرمج منذ البداية….‏انت تحب كرة القدم..؟ لكن لو عشت في الهند لفضلت لعبة الكريكيت على كرة القدم… ‏وأيضا لو عشت في أمريكا لفضلت كره السله ولو ولدت في الصين لكنت بوذيااوهندوسيا ولو ولدت في اوروبا او امريكا لكنت مسيحيا او يهوديا …
فقوه الاعتقاد بشيء ما. هو دليل علي قوه اعتقادك الشخصي به ولايدل قوه ومكانه الشيء المعتقد فيه .
ومن هذه القاعده عليك ان تتذكر دوما ان التدخل في طبيعة حياة غيرك.. وطريقه لبسه وميعاد أكله وخروجه ونومه وتفضيلاته ومواهبه.. والسماح لنفسك بالإلحاح عليه لتطبيق واتباع كلامك…
مرض خطير يجب أن تُعالج منه قبل أن يستفحل الأمر وتتحول لإرهابي كبير..
إن اسمي ماتطلبه النفس البشريه هو الشعور بالأمن والهدوء والقبول بمن حولها في مجتمعاتها وأبسط ماينال به ذلك أن تكون النفس البشريه هي مبعث السلام لمن حولها ليتحقق بذلك مجتمع السلام والذي يبدأ بنفسي ونفسك ليتحقق في أنفسنا سلاما يفيض ع جوارحنا وحركاتنا وسكناتنا سلاما يمتد أثره للأخرين يبدأ بالبحث عن الأفضل في كل شيء ورؤيه الجانب المشرق والمضيء في كل شيء.
عليك ألا تتصارع مع ماتظنه من الاخرين اخيارا واهتم بسعاده نفسك وصدقني ياأخي في الانسانيه من لم يصنع السعاده لنفسه لن يصنعها له الاخرون! فتعاستك من تعاستك
المقال دة بعنوان السلام النفسي الداخلي
بقلم عماد عبدالقادر

أخبار متعلقة

رأيك

الموقع يستعمل خدمة الاخبار السريعة بدعم Shady M Hammad